أسباب ومخاطر تسوس الأسنان

أسباب ومخاطر تسوس الأسنان

أسباب وعوامل خطر تسوس الأسنان

التسوّس يحدث نتيجة لعدة أسباب وعوامل مجتمعة معا، من بينها:

  • أسنان غير نظيفة .
  • عدم الاعتناء بنظافة الأسنان .
  • تناول حلويات ,مشروبات تحتوي على السكّر بشكل متكرر .

يحتوي تجويف الفم على أنواع عديدة من الجراثيم المختلفة. بعض هذه الجراثيم ينمو ويتكاثر في بيئة من الأغذية أو المشروبات المختلفة التي تحتوي على السكريات أو النشويات المطبوخة، والتي تعرف أيضا باسم الكربوهيدرات المخمّرة (Fermented carbohydrates).

حين لا تتم إزالة هذه الكربوهيدرات، بواسطة تنظيف (فرك) الأسنان، تقوم الجراثيم بتحويلها إلى أحماض، في غضون 20 دقيقة. الجراثيم، الأحماض، جزيئات الطعام واللعاب تتحول إلى لويحة سنّية (Dentalplaque) هي عبارة عن طبقة لزجة تغطي الأسنان.

عند وضع اللسان على الأسنان يمكن استشعار هذه اللويحة السنيّة، بعد ساعات قليلة فقط من تنظيف الأسنان. وتكون اللويحة السنيّة خشنة بعض الشيء في منطقة الأسنان الطواحن (أو: الأرحاء - molars)، وخاصة على طول خط اللثة.

الأحماض التي تتكون في اللويحة السنية تهاجم المعادن الموجودة في الطبقة الصلبة من السن، والمسماة "مينا" (Enamel)، وهي الطبقة الخارجية التي تغطي السن.

إن تآكل طبقة "المينا" في السن يؤدي إلى حدوث ثقوب صغيرة فيها – هي تسوس الاسنان.

في حال تآكل أجزاء من طبقة "المينا"، تصبح الجراثيم والأحماض قادرة على الوصول إلى الطبقة الثانية من السن، والمسماة "العاج" (وهي الطبقة الوسطى من السن - Dentine). هذه الطبقة هي أكثر ليونة وأقل قدرة على مقاومة الأحماض، من طبقة "المينا".

حين تصل عملية تسوس السن إلى هذه النقطة، تزداد وتيرة وسرعة تعفّن السن، تدريجيا. وكلما استمر هذا الأمر، تتقدم الجراثيم والأحماض في طريقها إلى داخل الطبقات التي تتكون منها السن. فهي تتقدم إلى داخل طبقة اللبّ السنّيّ (لبّ السنّ -  Dental pulp)، وهي الطبقة الداخلية من السن، مما يؤدي إلى انتفاخها وتهيجها.

قد يصيب تسوس الاسنان، أيضا، العظمة التي تسند السنّ. في المراحل المتقدمة جدا من التسوس، يعاني المصاب من آلام حادة، أو حساسية زائدة في الأسنان .

كما إن الجسم، قد يردّ على مثل هذا التغلغل الجرثومي في داخله، وذلك عن طريق إرسال خلايا دم بيضاء لمحاربة الالتهابات .

نتيجة لذلك، قد يتكوّن الخُراج (Abscess) في الأسنان. عملية تعفن السن، هذه، تستغرق وقتا غير قصير.

كلما استمر تآكل طبقات السن، واحدة بعد الأخرى، من جراء التسوس، فإن هذه العملية تأخذ بالتسارع أكثر فأكثر. والتسوس يبدأ، غالبا، في منطقة الطواحن (الأرحاء / الأضراس) الخلفية، نظرا لأن فيها فتحات، فجوات وتعرجات أكثر من الأسنان الأخرى.

بالرغم من إن هذه البنية تساعد، كثيرا، في مضغ الطعام، إلا إنها تشكل، أيضا، مرتعا ممتازا لتكدس بقايا الطعام. كما إن تنظيف هذه الأضراس أكثر صعوبة من  تنظيف الأسنان الأمامية، التي هي أكثر ملامسة ومن السهل الوصول إليها.

نتيجة لذلك، يحدث التسوس بسهولة وسرعة أكبر في الأضراس الطاحنة حيث تترعرع الجراثيم وتنتج الأحماض وتقضي، بالتالي، على طبقة "المينا".

شارك المقال

الكاتب

التعليقات (0)

You need to login to write a comment! Click here to login

comments

مقالات ذات صلة

ظهور الأسنان عند الأطفال

تظهر أسنان الأطفال بترتيب محدد في أغلب الأحيان، وقد يختلف هذا الترتيب من طفل لآخر، على النحو التالي

عوامل خطر الإصابة بتسوس الأسنان

هناك عدة عوامل من شأنها زيادة خطر الإصابة بالتسوس أو تطور حالة من تعفن الأسنان. عوامل الخطر هذه عديدة، من بينها:

Your browser does not support the canvas element.